مساعدة إتاحة منتديات اتصل بنا خريطة الموقع
Facebook MEN Youtube MEN Twitter MEN عربي English Français

قضايا التربية والتكوين أمام البرلمان
إضغط هنا
GRH
الموارد البشرية
إضغط هنا
محاربة الأمية والتربية غيرالنظامية
إضغط هنا
التقويم والامتحانات
إضغط هنا
لریاضة المدرسیة
الارتقاء بالریاضة المدرسیة
إضغط هنا
الشؤون القانونية
إضغط هنا
تكوين الأطر
إضغط هنا
برنامج جيني
إدماج تقنيات الاعلام و الاتصال في التعليم
إضغط هنا
البحث التربوي
إضغط هنا
دعم تدبير المؤسسات التعليمية
إضغط هنا
برنامج إتقان
إضغط هنا
المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي
إضغط هنا
الارشيف
تنظيم التوجيه المهني
إصدار دورية وزارية لتنظيم شروط وكيفيات ولوج المسارات المهنية

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني دورية بشأن تنظيم التوجيه المهني تحدد شروط وكيفيات ولوج المسارات المهنية التي تشمل المسار المهني بالتعليم الثانوي الإعدادي والبكالوريا المهنية وأسلاك التكوين المهني، وكذا الإجراءات التنظيمية العامة المتعلقة بعمليات التوجيه والممرات والجسور بين التعليم العام والتربية غير النظامية والتكوين المهني.

ويندرج إصدار هذه الدورية في إطار مواكبة سعي الوزارة إلى إرساء المسارات المهنية بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي وتوسيع العروض التكوينية بها وتطوير منظومة التكوين المهني وتثمين المسارات والتكوينات المهنية، باعتبارها خيارات قائمة الذات تتيح آفاقا واعدة للاندماج المهني في سوق الشغل.

كما يأتي إصدار الدورية انسجاما مع مقتضيات الرؤية الاستراتيجية الرامية إلى تقوية الممرات والجسور بين التعليم العام والتكوين المهني، والمراجعة الشاملة لشروط الانتقاء والولوج، بالإضافة إلى الإرساء التدريجي لنظام مندمج للتوجيه المدرسي والمهني وتعزيز أدوار الجهات في تدبير التوجيه المتعلق بالمسارات المهنية وأسلاك التكوين المهني في إطار تفعيل الجهوية المتقدمة.

وقد دعت الدورية الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الجهوية للتكوين المهني والتمثيليات الجهوية للقطاعات المكونة، إلى تدقيق الإجراءات المسطرية وتبسيطها بناء على الخصوصيات الجهوية، في إطار اللجنة الجهوية للتوجيه المهني.

ويمكن الاطلاع على الإجراءات والتدابير المتعلقة بشروط الولوج لمختلف المسارات المهنية وأسلاك التكوين المهني، سواء بالتوجيه المهني أو إعادة التوجيه أو المباراة أو الممرات والمسارات، بالموقع الإلكتروني للوزارة وكذا بالمواقع الإلكترونية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.